عريضة تضامن

ضحايا مصلحة الضرائب بالحسيمة : الكاتب المغربي المتقي أشهبار ، أمينة أكروح رئيسة جمعية أناروز إذمغارين

قبل كل شيء لا يسعنا ألا أن نترحم على دولة الحق والقانون المغربية، الدولة العجيبة المتباهية بين الدول بشبر من حقوق الإنسان وشبر آخر من حرية التعبير. يتقلص الشبران كل مرة ولا يتمددان أبدا. إن ما حدث في مصلحة الضرائب بمدينة الحسيمة شهر مايو 2008 هو التعبير الواضح عن ما يمكن أن نسميه في المغرب بعربدة مافيا النظام المخزني التي تصفي خصومها بطريقتها الخاصة... فالمشكل هو نتاج مخزني مخابراتي مليون في المائة. لكن المسخرون للجريمة متعددون. من منهم ذا سلطة محلية. ومن منهم ذا نفوذ إداري. ومنهم المرتزقة والبركاكة... والقائمة طويلة. لكن النظام المغربي المتسلط أراد أن يصفي حساباته إن وجدت مع الكاتب الأمازيغي المتقي أشهبار والمناضلة الأمازيغية أمينة أكروح والدة الطفلة نوميديا ففعل فعلته الشنيعة...

ولأن النظام المخابراتي في المغرب قادر على فعل كل شيء وأقول هنا كل شيء، من الاختطاف ليلا إلى إذابة الجثث في حمض الأسيد. فلن نسأل من أين خرجت وثائقنا الخاصة. هل من باشوية بني بوعياش أم من إدارة الضرائب بمدينة الحسيمة أم من جهة أخرى؟؟؟ لكن يمكن لنا أن نسأل هل في مدينة الحسيمة تجار يؤدون مبلغ 30 مليون سنتيم عن كل سنة لإدارة الضرائب لكي يؤديها الموجزان المعطلان: المتقي وأمينة؟ بالطبع لا. فهذا المبلغ الضريبي لا أحد يسدده في كامل تراب إقليم الحسيمة... ومن يدري فقد لا يؤديه أحد في المغرب بأكمله، لأنه مبلغ كبير جدا في دولة متخلفة كالمغرب، وحتى من وجب فيه المبلغ الضريبي من شركات كبرى لا تؤدي المبلغ وتتملص منه والكل يعرف كيف ولماذا؟؟

مكيدة مدبرة بإحكام وغباء... بنفس الخط ونفس الإمضاء، وكأن الضحيتان شخص واحد أو هما شركاء في تجارتهما رغم أن السيدة أمينة أكروح لا تمتهن أي نشاط تجاري يذكر. وتشتغل خلال موسم الصيف فقط في البيوت ممتهنة حلاقة النساء. ولا تحصل على حليب الأطفال إلا بمشقة كبيرة، أمام البطالة التي يعاني منها زوجها. أما المتقي أشهبار فيمارس نشاطا تجاريا بئيسا في محل لبيع المواد الغذائية بالتقسيط، ورغم ذلك فالدولة المغربية ذات النظام الفاسد المتعفن، تطالبهما بمبالغ ضريبية خيالية ليس على ما يكسبان من قوت اليوم، بل تطالبهما بضرائب على أفكارهما وأرائهما التي تزعج بعض المفسدين في الريف من المافيا السياسية إلى تجار المخدرات وأصحاب الذمم الرخيصة المحسوبين على الدولة.

ولكي نكون واضحين جدا سنطرح السؤال التالي: هل يمكن للريف برمته أن يدفع ضرائب لدولة لا تلتفت إليه أبدا، ومارست عليه خمسون سنة من الحصار العسكري والتهميش الاقتصادي والقمع الاجتماعي؟؟؟ هل يحق للدولة المغربية أن تطالب الريف بدفع الضرائب دون أن ترد تلك الأموال المدفوعة إلى أصحابها على شكل منفعة عامة؟؟؟؟ هل يحق للريف أن يدفع الضرائب من أجل مزيد من القوات المسلحة التي تفسد وتنهب على الطرقات وتغض الطرف عن المخربين والمهربين وتجار المخدرات؟؟؟ أين تذهب كل الأموال المحصل عليها في الريف: عائدات المخدرات والتهريب والمهاجرين والضرائب؟؟؟؟ من يستفيد من هذه الأموال أهل الريف أم قوم آخرون؟

بالإجابة عن هذه الأسئلة سيكون الموضوع موضوع على سكته... فالمشكل ليس محصورا في شخصين ظلمتهما إدارة الضرائب بإيعاز من المخابرات وكل أجهزة القمع في المغرب، كما هو الشأن في كل الدول المتخلفة. وهنا أعرج على ذكر رجل أعمال مصري نزل من القمة إلى الهاوية بسبب مشاريعه الإصلاحية. وهو المعروف بحسن مالك في مصر وقضيته مشهورة جدا. إذ أنه سجن أكثر من مرة. وحيكت ضده مؤامرات كثيرة لأنه رجل أعمال إصلاحي يريد الخير لوطنه وليس مفسدا ورقما من مصاصي الدماء... ونفس الشيء يقع في المغرب مع أي رجل إصلاحي كان تاجرا أو موظفا أو عسكريا أو فلاحا أو... فكل صوت يريد الإصلاح في المغرب سيكون مصيره الضرائب تلوى الضرائب والسجون والتعذيب...

أما عن وضعية الريف مع الضرائب فهو موضوع مزعج ولا أحد يود التحدث عنه، لأنه أمر سياسي بامتياز. فسؤالنا المطروح عن مجموع الضرائب التي دفعها الريف خلال 50 سنة مضت أين ذهبت؟؟ إذ لم ينجز في الريف ولو مشروعا واحدا. بل كل المشاريع التي شيدها الإسبان خلال فترة الاستعمار خربت ودمرت، وقد تركت اسبانيا في مدينة الحسيمة سبعة معامل أغلقت، وكان آخرها معمل "جغو" للياجور... بالطبع أغلفت من قبل العصابات التي تجهض أي محاولة للتقدم والازدهار في الريف. أغلقت بسبب الضرائب الباهظة التي تطالب بها الدولة المغربية... وهي تستعمل معيارين متفاوتين. معيار مع المناطق العاصية ومعيار مع مناطق أخرى داخلة في المغرب النافع.

فتم وأد كل المشاريع التنموية في الريف بسبب سلاح الضرائب السحري. وكذلك ما وقع مع معمل الجبس المتواجد في حوض النكور قرب مدينة امزورن فقد أغلق لمرات عدة ثم فتح ثم أغلق للمرة الأخيرة فشرد العمال ودفعوا غصبا إلى امتهان الجلوس المستمر في المقاهي مع استعمال مختلف أنواع المخدرات كمواد للتبنيج العقلي والخمول الفكري... أغلقت معامل تصبير السمك في الحسيمة ومعمل الياجور ومعمل الجبس ومشاريع كانت في الطريق حولت إلى مدن أخرى لأسباب غاية في نفس يعقوب... فكم من رأسمال قصد الاستثمار في الريف حول إلى مدن الداخل. وكم من رأسمال قصد الريف عاد إلى موطنه خائبا يائسا من دولة تحكم قطيعا بيد من حديد... وأغلب الاستثمارات كانت تأتي من الجارة اسبانيا وتعود بعد أن تجد الريف محاصرا من كل الجهات...

هكذا إذن. حصار داخلي وحكم بيد عسكرية لا ترحم أحدا. وحصار خارجي ضد أي تنمية قادمة إلى الريف من الدول الأجنبية... بالإضافة إلى تخريب الاقتصاد المحلي بطرق دنيئة حقيرة من خلال ضرائب لا قبل لأحد عليها فكل التجار المحترفين في الريف اضطروا إلى المغادرة وترك المنطقة بسبب التعسفات الضريبية التي تطالهم كل مرة. الأمر الذي لا يوجد له أثر في باقي المناطق المغربية بل على العكس من ذلك قد يلقى التجار في المناطق المحضوضة تحفيزات مهمة وتشجيع ليس له مثيل من أجل الاستثمار والمزيد من العمل... وما خفي في هذه التعسفات الضريبية هو الدافع السياسي الممنهج ضد الريف من أجل إخلائه من الرجال ومن قوة العمل أولا ومن الرساميل التي قد تخلق فيه دينامية اقتصادية: من الرجال خلال السنوات التي تلت ثورة البطل محمد نسلام أمزيان وما تلاها من قهر وسفك الدماء وجرائم ضد الإنسانية من قبل القوات الحكومية المغربية فنفي من نفي وقتل من قتل وسجن من سجن... أما الباقون فمنحت لهم جوازات السفر القسري فطردوا من ديارهم شر طردة. وبعد ذلك عملت الدولة بكل قواها على شل المنطقة اقتصاديا وجعلها مصدر أموال خامة. كيف؟ بالطبع الجواب معروف من خلال غض الطرف عن تجارة المخدرات والتهريب والهجرة السرية وكل الأنشطة التي تأتي بأموال سوداء يسهل على المخزن مصادرتها في كل وقت وحين عندما يكون في أمس الحاجة إليها أو عندما يغضب على أصحابها. في حين أن هذه الأموال خلق للريف مشاكل متعددة وفوارق اجتماعية أججت رغبة شباب الريف ودفعته إلى ركوب مخاطر الهجرة السرية وتجارة المحرمات وما ينتج عن ذلك من أعراض خطيرة لعائلاتهم وللمجتمع برمته.

إذن فالضرائب التي دفعها الريف خلال خمسين سنة مضت لم تعد بفائدة على الأهل والأحباب بل كان مصيرها غربا وشرقيا من اجل مناطق أخرى استفادت على حساب معانات أهل الريف، مناطق كان محظوظة جدا تحولت خلال فترة يسيرة إلى مراكز للحضارة والاقتصاد والسياسة كذلك... في حين ترك الريف أرض للسيبى والفوضى والقمع الهمجي المتواصل لقوات الرباط ولم يستفد الريف من ثرواته وأموال أبنائه المهاجرين بسبب التعسفات الضريبية والحصار الممنهج.

وسيبقى الأمر على حاله لطالما بقي المخزن يحمل حقدا دفينا ضد كل ما هو ريفي وكل ما له علاقة بالريف، فالريف لن يكون إلا على أيدي رجاله. ولا تنتظروا أحدا ينمي ريفكم فكلهم منافقون وكلاب مسعورة تنبح وراء مصالحها. آن الوقت لكي نطالب بإعادة الأموال المنهوبة من الريف أموال الضرائب والمصادرات والتعسفات والاستفزازات... كلها أموال أخذت من الريف بغير وجه حق وصرفت خارج الريف بغير وجه حق.

المطالبة بهذه الأموال حق مشروع لكل الريفيين. وعلى الدولة المغربية أن تؤدي واجبها إن أرادت مصالحة حقيقية مع أهل الريف. عليها أن تعيد الأموال المغتصبة بقوة القانون إلى الريف لكي نرى تنمية حقيقية ومشاريع تمتص اليد العاملة المحلية وتوقف نزيف الهجرة... وأن يكون للريف مكانة محترمة لدى سلطات الرباط، لا أن يبقى بقرة حلوب وفقط، تدر الحليب ولا تمد بالكلأ. وعلى الريفيين كذلك أن يطالبوا اسبانيا بالتعويضات عن جرائم الحرب التي ارتكبت إبان الحرب الخطابية ضد الاستعمار الغربي الغاشم. بتحقق هذه المطالب يمكن لأهل الريف أن يعيشوا بسلام وان ينعموا بالمصالحة التي تتبجح بها الدولة المغربية... لكن أن تفعلوا المكائد وتنشروا النقم بين الريفيين فهذا طبعا ما سيؤجج بؤر الصراع وسيؤجل موعد المصالحة إلى أجل غير مسمى. لأن الانتقام من المناضلين الشرفاء بهذه الوسائل الخسيسة لن يفيدكم في شيء، ولن يسكت أصوات منادية بالحق والإنصاف وتقسيم ثروات المغرب بشكل عادل بين جميع المناطق.

فمزيدا من الصمود يا أبناء الريف أبناء الخطابي وحدو أقشيش ومحمد أزرقان... والقائمة طويلة جدا.

 المتقي أشهبار
 
قائمة المتضامنين

 

 


 الاسم الكامل               المنظمة                   المهنة                المدينة                             البلد


 سمير أعكي             اتحاد المدونين الامازيغ             حرفي                     القنيطرة                        المغرب تامزغا


  سمير بودواسل          موقع إنغميسن                     طالب                         الرباط                             المغرب


 عبد الحفيظ الكموني        مواطن                          خضار                        ايث بوعياش                      المغرب


اقرقاش احمد                مواطن                       عامل                            ايث بوعياش                     المغرب 


 أشهبار محمد                مواطن                       طالب                                 وجدة                          المغرب


      بومليك سعيد  جمعية تيفاوت إحلوشن للثقافة والتنمية الإجتماعية   رئيس         تارودانت                           المغرب


  ispania                        barcelona                                                jam3aw     Said belgharbi 


أنديش شاهد إيدير        شاعر امازيغي             طالب                              ميضار                               المغرب 


البوعزاتي ابراهيم        مواطن                       تلميذ                              أيث بوعياش                     المغرب 


المرزكيوي نوردين         مواطن                        تلميذ                             ايث بوعياش                     المغرب 


صديقي فيصل                  مواطن                          تلميذ                         ايث بوعياش                    المغرب 


españa                      cran canaria                                      jam3awi        nasar ben sadek


على كراجي ماسين             ناضوريان               مراسل صحفي                   الناظور                         المغرب 


الادريسي محمد          فاعل امازيغي جمعوي         استاذ                          الحسيمة 


 الباي عبد الكريم               ناضوريان              مراسل صحفي                     الناظور                          المغرب


 أحمد ولدمحند                   جريدة نوميديا              طالب جامعي                   طنجة                      الريف الكبير


حمزة أكسيل أوددار        مدرسة مولاي موحند            أفدجاح                     ميضار                  الريف الكبير 


أمينة بلحاج                       مواطنة ريفية               عاملة                   طنجة                     الريف الكبير 


فاطمة بوعيد                  فاعلة جمعوية             مستخدمة                 طنجة                       أمور أكوش 


محمد قوسيح              فاعل جمعوي                عامل                 طنجة                         الريف الكبير  


هشام بلعضيش           موسيقي                  تلميذ                  طنجة                   تامزغا الكبرى 


محمد أزناكي               فاعل جمعوي        صحافي                 طنجة                     الريف الكبير  
 


 اسماعيل بوحدو      الشبيبة الديمقراطية الامازيغية   طالب               طنجة               البلد الريف الكبير 


نعيمة الرياحي           مناضلة أمازيغية                 طالبة                أكادير                   أمور أكوش


عزيز ورود    عضو جمعية يوبا للثقافة والتنمية      طالب                 طنجة                 أمور أكوش 


 فريد المصودي              مواطن أموركوش              عامل              تطوان                أريف أمقران 


 

 
 
صوت شعب يقاد بسوط من حديد صوت ريف غاضب على المدى البعيد
Publicité
 
 

=> Veux-tu aussi créer une site gratuit ? Alors clique ici ! <=